ظهور الصحافي أحمد عبدالعزيز ومعتقلي تظاهرات "القدس" بنيابة أمن الدولة
الأحد, 10 ديسمبر 2017 - 05:07 pm

قالت مصادر أن الكاتب الصحافي، أحمد عبدالعزيز- عضو حزب الاستقلال- وحسام السويفي عضو نقابة الصحفيين، وآخرين تم اعتقالهم منذ يومين من أمام وقفة نظمها صحفيون على سلالم النقابة لرفض قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، باعتبار مدينة القدس العربية عاصمة للعدو الصهيوني، ظهروا فى نيابة أمن الدولة العليا، وتم اجراء تحقيقات معهم دون وجود محامين، وتم تجديد حبسهم 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

يأتي هذا عقب اخفاء المذكورين لمدة يومين قسريًا بالمخالفة للقانون والدستور، وقد قام عدد من أعضاء مجلس النقابة بتقديم بلاغ رسمي إلي النائب العام بإخفائهم قسريًا على يد الأمن، محملة وزارة الداخلية سلامتهم.

وقالت المصادر، أنه تم توجيه اتهام لـ عبدالعزيز والسويفي فى قضية "مكملين 2"، والتي تحمل رقم 977 حصر أمن دولة، ومتواجد بالقضية معه أيضًا الصحفي، إسلام غيط، وهو أحد معتقلي وسط البلد منذ الشهر الماضي، مضيفة، أن تلك القضية مفتوحة وممنوع اطلاع المحامين عليها، حتي أنه غير معلوم الأسماء الواردة بالقضية، أو تلك التي ظهر بحقها ضبط واحضار.

وأيضًا تم توجيه اتهامات إليهم بالتظاهر دون الحصول على ترخيص، وترويج أفكار تحض على كراهية النظام، والانضمام لجماعة أسست خلافا لأحكام القانون والدستور الغرض منها تعطيل مؤسسات الدولة، ومنعها من ممارسة عملها، وتكوين خلية إعلامية موالية لجماعة محظورة.

يجدر بالإشارة أن قوات الأمن قد اعتقلت الزميل أحمد عبدالعزيز، عضو حزب الاستقلال، ونقابة الصحفيين، وآخرين من أمام النقابة عقب فض وقفة احتجاجية تم تنظيمها احتجاجًا على قرار الرئيس الأمريكي ترامب بشأن القدس.


أضف تعليق


عدد الحروف المسموح بها 1000 والمتبقي منها
ادخل الكود التالي
CAPTCHA Image
صورة اخرى
الموقع غير مسئول قانونا عن التعليقات المنشورة