مجدي حسين نسيج وحده
الإثنين, 25 يناير 2016 - 09:47 pm

بقلم/ مسعود حامد

اثنان أرتعب أن أتكلم عنهما مخافة ألا أوفيهما حقهما في نفسي فاكتفي بالدعاء لهما : صديقي وأخي وحبيبي ياسر البطاوي فك الله أسره أنقى وأرقى من أنجبت بني مجدول ... والمجاهد الكبير ابن المجاهد الكبير مجدي أحمد حسين حفظه الله الأخير تدربت على يديه في الصحيفة التي رأس تحريرها "صوت الشعب " وكانت موجهة لطلاب مصر .. كان يعاونه الكبيران محمد القدوسي وعامر عبدالمنعم ، مجدي حسين لم أجد أحدا يفري فريه ، فهو نسيج وحده ، كتلة من الوطنية المخلصة ضحى بكل شيء من أجل شيء يسميه الوطن.. يكاد يكون في التسعينات رئيس التحرير الوحيد الذي لم تختاره أجهزة أمن الدولة ، فالرجل صريح في عداوته لها وللداخلية ولحكومتها ورئيسها، كان يقول لنا نحن معارضة بجد وأنت جندي لا صحفي ، أغلقوا صحيفته فنزل بنفسه كالمجنون بعد كل مغرب في جامع هنا ومسجد هناك محذرا من القمح المسرطن وشربة المياه التي لن يجدوها والنظام البوليسي والاستبداد والهروب بالملايين لبنوك سويسرا ولم يستمع له أحد ، وعادة كان البوليس يأخذه ثم يعاود الكرة ، مجدي حسين كرمته صاحبة الجلالة بأن اختاره زملاؤه ضمن مجلس النقابة وهو في السجن، فك الله كربه..أكثر من نصح للإخوان أثناء التحالف الإسلامي .. وكل الانتقادات التي يعلنها شباب الجماعة في وجه قادتهم قالها هو من عشرين عاما لهم ، كان يقول لهم احسموا .. ثوروا ..صعدوا وهم لم يسمعوه ولما يسمعوه ، كان شغوفا بفكرة الثورة الاسلامية قبل أن تظهر في مصر كلمة ثورة، كان ضمن المؤسسين لحركة كفاية مع ابو العلا ماضي لكن قنديل وعبدالجليل والناصريين تجاهلوه تماما وقد سمعته يشكو أن موقع كفاية لا ينشر أخبارا عنه ولا مقالات له ، ورأيته في ثورة يناير لم يكن يتهافت على الميكروفون على أهليته ولم يزاحم مثلما كان يفعل الأسواني وحمدين وسامح عاشور من أجل الكلمة بل كان فرحا بالشباب ، لم ينظر إليه مرسي حينما حكم ولم يوله أي منصب ، ومع ذلك دخل السجن من أجل الشرعية التي يمثلها هذا الرئيس الشرعي المنتخب محمد مرسي، فرج الله أسره ، قال عن العسكر أضعاف ما قاله أبو اسماعيل ،فك الله أسرهما، وتنبأ أكثر مما تنبأ ولكن بدون تلفزة ولا أنصار ، أول من وسم العسس بجيش كامب ديفيد، وأول من ارتأى الشياطين الذين خلف الانقلابيين ، حفظ الله مجدي حسين لم يعرف من السلطة إلا سجونها .. ولا من الدنيا إلا خلوات يوسف في المعتقلات ... يارب انصر الثورة وفك كربه.


أضف تعليق


عدد الحروف المسموح بها 1000 والمتبقي منها
ادخل الكود التالي
CAPTCHA Image
صورة اخرى
الموقع غير مسئول قانونا عن التعليقات المنشورة