د. عاصم الفولي: حضرت حادثة باريس.. وغابت كارثة الأقصى
الأربعاء, 09 ديسمبر 2015 - 06:50 am
د. عاصم الفولى
د. عاصم الفولى

قال الدكتور "عاصم الفولي" عضو المكتب القيادي بحزب الاستقلال تعليقاً على اجتماع وفود علماء من 70 دولة للمشاركة فى مؤتمر تجديد الخطاب الديني والمنشور بجريدة الأهرام فى العدد رقم 47096 ليوم الإثنين الموافق 16 نوفمبر 2015 أن من يسمون أنفسهم بعلماء الإسلام من الأزهر وغيرهم قد اتجه فكرهم ودعوتهم لمحاربة التطرف وليس لتدعيم الإسلام منتقداً تجاهلهم لانتفاضة السكاكين داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة ومتجاهلين أيضًا الانتهاكات اليومية بحق المسجد الأقصى المبارك.

وأكد "الفولي" أن كل مؤتمرات علماء الإسلام "الرسميين" تشعر أن الهدف منها هو السيطرة على الصحوة الإسلامية وليس لدعمها.

شاهد الفيديو..

 


أضف تعليق


عدد الحروف المسموح بها 1000 والمتبقي منها
ادخل الكود التالي
CAPTCHA Image
صورة اخرى
الموقع غير مسئول قانونا عن التعليقات المنشورة