عـادل حسـين
الأحد, 26 يناير 2014 - 03:11 am عدد الزيارات: 1865

الأستاذ / عادل حسين

img177/9043/adelhussienzm7.jpg

 

 ** ولد عام 1932 ونشأ فى بيئة متدينة وطنية وثورية.

** انضم إلى حزب مصر الفتاة تحت قيادة مؤسسه وزعيمه أحمد حسين, وتم القبض عليه فى بداية الخمسينيات.

**  التحق بعد ذلك بحزب الحركة الديمقراطية (حدتو) اليسارى, وتم اعتقاله عدة مرات اثناء دراسته الجامعية.

**  تم حبسه من 1959 حتى 1964 فى قضية سياسية, وفى السجن قام بإعادة تقييمه لثورة يوليو وأعلن تأييده لها.

**  خرج من المعتقل ليناضل فى أغوار الأردن مع المقاومة الفلسطينية.

**  التحق بجريدة الأخبار فى عام 1965 وتم تعينه عام 1967.

**  منعه السادات من الكتابة فى الجريدة عام 1973.

**  عكف حتى عام 1980 على كتابه المرجع (الاقتصاد المصرى من الاستقلال الى للتبعية 1974-1979).

**  التحق بحزب العمل وعمل كرئيس لتحرير جردة الشعب عام 1985 حتى عام 1993, حيث تم انتخابه أمينا عاما للحزب عام 1993.

**  تم حبسه عام 1995 نتيجة لجهاده ونضاله وجرأته.

 **  بعد تولى الأستاذ / عادل حسين عليه رحمة الله رئاسة تحرير جريدة الشعب بدأت مرحلة تحول هامة فى توجهات الحزب من جانب، وفي توجهات صحيفة الحزب من جانب آخر.

** ونتيجة لهذا التغيير الذي طرأ في المؤتمر العام لحزب العمل قبيل انتخابات عام 1987 تم طرح برنامج له صبغة إسلامية، ويرفع الشعار الانتخابي (الإسلام هو الحل).

** بعد تعديله لمنهجه الفكري من الماركسية إلى الإسلام على المستويين الفكري والتنظيمي في إعادة تشكيل حزب العمل بنسق فكري وسياسي مختلف عما سبق، وبكوادر وبقيادات حزبية جديدة تمثلت في تركيبة حزب العمل الفريدة، بداية من الناصريين والشيوعيين، ومرورا بالقوميين، وصولا إلى الإسلاميين بمختلف توجهاتهم، للانصهار في بوتقة مشروع "الإسلام الحضارى".

** بدأ الاستاذ عادل حسين فى لقاءات فكرية مع العديد من رموز الاقباط فى مصر. و هو ما جعله يستطيع أن يكتسب ثقة العديد من رموز الأقباط فيما بعد لينضموا للحزب ولجنته التنفيذية ككوادر حزبية لها مكانتها السياسية والفكرية.

 

قالوا عن عادل حسين

 

رحل وهو يحمل هموم الأمة

 

بقلم : أبوالمعالى فائق

ملتقى الحوار العربى الثوى الديمقراطى ينعى للامة وفاة عادل حسين

الرئيس أحمد بن بللا

 

 

 

عادل حسين – باعث الأمل في زمن الانبطاح

 

بقلم : دكتور مجدي قرقر

عادل حسين على الانترنت

 

بقلم عامر عبد المنعم

عادل حسين .. والشرطة والصلاة!

 

بقلم: د. عبد الله هلال

عادل حسين الذي اعتقد بفاعلية المثال

 

بقلم :: عبدالوهاب المسيري

المهم ان نموت واقفين

 

د. عصام العريان

وأخيرا ترجل فارس الكلمة عادل حسين

 

بقلم: أ.د/ يوسف القرضاوي

علي درب خالد رضي الله عنة
عادل حسين قلم الله المسنون

بقلم : دكتور مجدي قرقر

عادل حسين الذي أحببناه

بقلم :خالد الشريف

عادل حسين وجيل الاسطوات : من اليسار الي التيار الاسلامي

بقلم : احمد مصطفي

عادل حسين قتلته الفئة الباغية

 

د. محمد عباس

ورحل عادل حسين

موسى يعقوب

شهيد لا إله إلا الله.. طوبى لك

د. محمد عباس

رحيل قلم

 

نادى القلم

عادل حيسن يخترق الحصار

محمد سيف الدولة

عادل حسين

 

لواء كمال حافظ

عادل حسين ….الحق و الواجب

 

بقلم : مصطفى موسى

إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي مَقَامٍ أَمِينٍ

 

 

بقلم د. محمد عباس

المناضل والمفكر العربي الاسلامي يسقط منحنياً علي سلاحه

بقلم : د. بشير موسي نافع

ملحوظه: كتاب "الفارس مر من هنا" يحتوى على عدد كبير من المقالات التى كتبت فى رثاء الاستاذ عادل حسين .

 

من مـقالات الأستـاذ / عـادل حسين

 
 
 
.
 
.
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
.
 
 

كتب من مؤلفاته

الاقتصاد المصري من الاستقلال إلى التبعية

الجزء 1   -   الجزء 2

الجبهة العربية الإيرانية ضد الحلف الأمريكي ـ الصهيوني

مؤتمر مدريد ومستقبل التسوية

الخليج الأمريكى.. العربى سابقا

بلغنا حافة الحرب (إسرائيل تحت الحصار والتهديد)

لماذا نقول: لا في استفتاء الرئاسة القادم..؟

الخيانة.. الملف الأسود للزراعة فى مصر


أضف تعليق


عدد الحروف المسموح بها 1000 والمتبقي منها
ادخل الكود التالي
CAPTCHA Image
صورة اخرى
الموقع غير مسئول قانونا عن التعليقات المنشورة